ما بين عالمين!


HeavenHellClock

وقفت على سفح جبل أتأمل الحياة من حولي فوجدت نفسي بين عالمين متناقضين رغم القليل من التوافق بينهما. الأول عالم غني بالمشاعر الإنسانية الراقية من التكاتف والتعاضد والإخاء و التعاون بين سكانه. ترجع بي الذاكرة ٢٠ سنة للوراء. أناس تغمرهم السعادة بنجاح أحدهم و دخول الآخر إلى قفص الزوجية، و آخرين يتعاونون لمساعدة جارهم الذي قد أنهى إجراء عمليته الجراحية بنجاح. البساطة التامة سمتهم و عفويتهم البالغة عنوانهم. أشعر بفرحهم يتجاوزالآفق الرحب ليغمرالكون من حولهم. تعابير وجوههم و انفعالاتهم تعكس ما بداخلهم من فرح أو حزن أو أمل أو  أمل. صغارهم يفرحون باللعب مع أقرانهم و ذويهم. أما كبارهم -عمراً- فلهم التقدير و الهيبة و الاحترام عند حضورهم.

التفت إلى العالم الآخر فأرى وجوهاً باردة لا تكاد أن تكون لها ملامح، رغم أنهم في هيئتهم يشبهون أؤلئك الذين قد تأملتهم منذ قليل و لكن ما بالهم في غاية التعقيد و التكلف. يحمل الفرد منهم تلك الأجهزة التي تسمى “بالذكية”. تتطاير في الأجواء وجوهاً باسمة، ضاحكة، حزينة، باكية، و قلوباً و أزهاراً بألوان الطيف. كأنهم متفاعلين مع ما يدور حولهم من أحداث لحظة بلحظة. و لكن ما بالهم عند اللقاء لا يكادون يظهرون أياً من تلك  التعابير التي تطايرت منذ قليل عبر تلك الوجوه التي أرسلوها فيما بينهم عبر تلك الأجهزة. صغارهم منعزلين لا تفقه كثيراً مما يقولون. أما كبارهم فليس لهم سوى التحية و التقبيل على الرأس عند اللقاء و الفراق. و لسان حالهم يقول أين حرارة اللقاء؟!!

طاقة إيجابية خفية تعتريني عند النظر إلى العالم الأول لا أشعربها حين أتأمل العالم الآخر.

 أتساءل أي هذين العالمين الحقيقي و أيهما المزيف؟ إلى أي العالمين يجب أن أمضي؟ و أيهما سيفتقدني حقاً عند رحيلي؟

قررت أخيراً … بعد شد و جذب أن أعود إلي عالم الحقيقة و أدع العالم الافتراضي.

خسرت كثيراً من الأصدقاء في المقابل. و لكن أشعر باستعادة حواسي التي حباني الله بها و الأجمل أني احتفظت بنفسي و لم أعد نسخة مكررة من أحد. و سكنت روحي بعيداً عن الضجيج الفارغ!

ختاماً…الحياة حكاية قصيرة جداً فلنعشها معاً ببساطة و صدق!

Advertisements

About aemadi

Qatari Information Technology professional. Who witnessed technology revolution back in 1995. Master in Business Administration, from Qatar University. Perfectionist and passionate about my country. Hopefully will leave thumbnail to this live.
هذا المنشور نشر في مقالات. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s